icon-arrow-left icon-arrow-down icon-arrow-sml icon-search icon-social-mail icon-social-circle-email icon-social-circle-facebook icon-social-circle-twitter icon-social-facebook icon-social-twitter whatsapp-icon icon-clock icon-play icon-close icon-social-instagram icon-stadium-al-rayyan icon-stadium-al-wakrah icon-stadium-albayt icon-stadium-khalifa icon-stadium-lusail icon-stadium-qatar-foundation icon-arrow-blue icon-fullscreen icon-popout minus plus icon_pushpin icon_pin icon-house

رسالة العضو المنتدب

على مر التاريخ، واجهت جميع الأجيال القطرية تحديات مختلفة، إلا أنها كانت قادرة دائماً على التغلب عليها. وهذا كان حالنا أيضاً عندما تقدمنا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم، فقد واجهتنا تحديات من نوع آخر، إلا أننا واجهناها بعزيمة وإصرار ورثناه عن آبائنا وأجدادنا، فاستطعنا بكل إبداع أن نحول تلك التحديات إلى نقاط قوة جعلت الحلم واقعاً يسجله التاريخ، فقد حصلنا على حق استضافة البطولةللمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

 وتقف اللجنة العليا للمشاريع والإرث الآن صفاً واحداً مع جميع أبناء جيلنا لإنجاز مشاريع البنية التحتية المطلوبة حتى نستضيف نسخة مبهرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم، الأمر الذي سيكون مدعاة للفخر والاعتزاز في قطر والمنطقة كلها، إلا أنه يتطلب منا الكثير من العمل الجاد والمثابرة، حيث سنسهم من خلال هذا الإنجاز في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية، بما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠.
 

لقد عملت الأجيال السابقة بكل إصرار على تحقيق أهدافها، ونحن نسعى اليوم إلى بلوغ طموحاتنا مثلهم تماماً، نستقي الخبرة والتوجيه منهم، فهُم من بدأ بصنع الإنجاز باحتضانهم طموحاتنا وأحلامنا، التي ستتحقق بجهدنا الجماعي والتزامنا ومسؤوليتنا جميعاً للوصول إلى التميز والنجاح في نهاية المطاف.

بهذه الروح سوف نحقق النجاح بإذن الله، عندها سيسجل التاريخ إنجازاً تفخر به الأجيال في قطر وباقي بلدان الشرق الأوسط، فمن سبقونا قد رسموا الطريق وها نحن نمشيه حتى نصنع إرثاً يضمن مستقبلاً   أكثر إشراقاً  للأجيال القادمة.
    
لقد حان الآن وقت العمل، ليكون استمرارية للمعرفة والتدريب الذي بدأناه منذ الصغر، لنثبت للعالم قدرتنا على صنع الإنجاز، كل في مكانه، لنمثل جميعاً دولة قطر.

سعادة الشيخ محمد بن حمد آل ثاني  
العضو المنتدب