icon-arrow-left icon-arrow-down icon-arrow-sml icon-search icon-social-mail icon-social-circle-email icon-social-circle-facebook icon-social-circle-twitter icon-social-facebook icon-social-twitter whatsapp-icon icon-clock icon-play icon-close icon-social-instagram icon-stadium-al-rayyan icon-stadium-al-wakrah icon-stadium-albayt icon-stadium-khalifa icon-stadium-lusail icon-stadium-qatar-foundation icon-arrow-blue icon-fullscreen icon-popout minus plus icon_pushpin icon_pin icon-house target sign-up-icon

كأس العمال 2017 يستعد لتحطيم الأرقام القياسية

#WorkersWelfare #Qatar #Qatar2022

 يستعد مئات العمال من جميع أرجاء قطر لإظهار حبهم لكرة القدم وخوض منافسات النسخة الخامسة من بطولة كأس العمال التي تشهدها الدوحة سنوياً، حيث ستقام مبارياتها على مدار سبعة أسابيع، بتنظيم من مؤسسة دوري نجوم قطر، وبرعاية اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

ستشهد نسخة هذا العام من البطولة مشاركة 600 لاعب ضمن 32 فريقاً، وهو رقم لم يسبق أن شهدته بطولة كأس العمال من قبل، حيث تنافس 24 فريقاً في نسخة عام 2016 لتحقيق لقب البطولة، قبل أن يفاجئ فريق مجموعة طالب الجميع حين استطاع أن يرفع كأس البطولة في مشاركته الأولى فيها، وهو حافز قوي لهم ليعودوا هذا العام لدائرة المنافسة والدفاع عن لقبهم.

تنطلق مباريات البطولة عند الساعة 6:45 من مساء يوم الجمعة الموافق 17 فبراير في استاد نادي قطر الرياضي، حين يتواجه فريقا شركة النخيل للزراعة والتجارة، وشركة بن عمران للتجارة والمقاولات، اللذان يعودان للمنافسة على الكأس بعد أن شاركا في نسخ سابقة من البطولة. سيكون الدخول مجانياً إلى هذه المباراة وباقي مباريات بطولة كأس العمال، التي ترحب بالجميع لحضور أجوائها التنافسية المثيرة وصولاً إلى المباراة النهائية التي ستقام يوم الجمعة الموافق 31 مارس.

تتشكل الفرق المتنافسة من عمال يمثلون شركات مقاولات محلية ودولية تشارك في مشاريع مختلفة في أرجاء قطر، وتعمل الغالبية العظمى منهم في إنجاز كبرى مشاريع البنية التحتية في البلاد، بالإضافة إلى مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 التي تشرف عليها اللجنة العليا للمشاريع والإرث، حيث ستشهد نسخة هذا العام مشاركة 15 فريقاً لشركات مرتبطة باللجنة العليا، ينقسمون إلى 11 فريقاً من مقاولين مشاريع بطولة كأس العالم السابقين والحاليين، إلى جانب أربعة فرق تعمل مع اللجنة العليا ضمن برنامج الجيل المبهر الخاص بالمسؤولية الاجتماعية.


تستمر بطولة كأس العمال بالتطور عاماً بعد آخر من حيث عدد المشاركين والحضور، ومن حيث المكانة والسمعة التي تخطت حدود قطر، فقد شهدت المباراة النهائية عام 2016 حضور أكثر من 11.000 مشجع، ملؤوا مدرجات استاد النادي الأهلي عن آخرها. حازت نسخة العام الماضي على إعجاب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفينتينو، ومستشار الأمم المتحدة للتنمية والسلام ويلفيرد ليمكي، اللذان حضرا مباراة نصف نهائي نسخة 2016 وعبّرا عن إعجابهما بروح المنافسة والصداقة التي تغرسها البطولة في المشاركين.

وقالت فاطمة النعيمي، مدير إدارة الاتصال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، حول نسخة هذا العام من البطولة: "اللجنة العليا فخورة بدعمها لكأس العمال للعام الخامس على التوالي، لما تسهم به هذه البطولة من إدخال البهجة والسرور إلى نفوس المشاركين وأصدقائهم الذين يحضرون لتشجيعهم ومساندتهم. نحن واثقون بأن نسخة عام 2017 سيحالفها النجاح مثل سابقاتها في الأعوام الماضية، من حيث تأدية دور فاعل في توحيد العمال القادمين إلى قطر من بلدان مختلفة، ليستفيدوا من قوة تأثير كرة القدم في مد الجسور بين الثقافات، وجمع الناس لتكوين مجتمع واحد".  

وأضافت قائلة: "نحن ممتنون جداً لملايين الناس الذين يتوافدون إلى قطر للمساهمة معنا في التحضير لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، وتحقيق أهداف البلاد التنموية التي وضعتها رؤية قطر الوطنية 2030. تشكل بطولة كأس العمال جزءاً واحداً من الجهود التي تبذلها اللجنة العليا لضمان أن تترك بطولة 2022 إرثاً دائماً لتعزيز صحة ورفاه كل من يسهم في نمو وازدهار دولة قطر".

من جانبه، أكد حسن الكواري، المدير التنفيذي للتسويق والاتصال في مؤسسة دوري نجوم قطر، أن: "كرة القدم للجميع، وأن بطولة كأس العمال ما هي إلا وسيلة لمنح جميع مجبي الرياضة في المجتمع القطري الفرصة لممارسة لعبة كرة القدم، سواء للحفاظ على الصحة، أو للالتقاء بأصدقاء جدد، أو لاستعراض مهاراتهم الكروية"


وأضاف: "شعبية البطولة المتنامية تدل على أنها ذات تأثير إيجابي على أبناء المجتمع المحلي، وهذا يشعرني بالفخر كوننا امتلكنا القدرة على رد الجميل بشكل مؤثر للأشخاص الذين يعملون معنا على بناء مستقبل البلاد. كان رائعاً ما لمسناه من شغف لدى اللاعبين والمشجعين في البطولات السابقة، ونحن بانتظار جولة أخرى من المتعة والتنافسية المثيرة على مدار الأسابيع القادمة".