icon-arrow-left icon-arrow-down icon-arrow-sml icon-search icon-social-mail icon-social-circle-email icon-social-circle-facebook icon-social-circle-twitter icon-social-facebook icon-social-twitter whatsapp-icon icon-clock icon-play icon-close icon-social-instagram icon-stadium-al-rayyan icon-stadium-al-wakrah icon-stadium-albayt icon-stadium-khalifa icon-stadium-lusail icon-stadium-qatar-foundation icon-arrow-blue icon-fullscreen icon-popout minus plus icon_pushpin icon_pin icon-house target sign-up-icon

معهد جسور

يُمثل معهد جسور الذي أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث مركز التفوق في الشرق الأوسط في مجال الرياضة وتنظيم الفعاليات.

وقد استُلهمت فكرة المعهد من الاستضافة التاريخية لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢، ويعمل معهد جسور على صقل مهارات الجيل القادم من المحترفين في قطاعات تنظيم الفعاليات والمناسبات الرياضية.

سيساهم بعض من هؤلاء المحترفين الذين يتلقون التدريب على يد مدربين متميزين من الدرجة الأولى في واحدة من أروع المناسبات الرياضية على الإطلاق، ألا وهي بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢.   

التطوير والتنويع

يقدم معهد جسور من خلال رعايته لأفضل كوادر قطاع تنظيم الفعاليات إسهاماً كبيراً في تحقيق أهداف التنمية البشرية المدرجة في رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، وتتضمن جهود المعهد إجراء أبحاث في غاية الأهمية على مشاركة المشجعين وتنسيق الفعاليات في الشرق الأوسط.

ويكتسب خريجو معهد جسور المهارات والمعارف التي تجعل من قطر مركزاً للفعاليات الدولية وتحقق هدفاً آخر ضمن رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، ألا وهو تنويع الاقتصاد بعيداً عن الطاقة وفي مجالات أكثر استدامة.

ومن بين القطاعات التي ستنمو بوتيرة سريعة: السياحة والعقارات والإعلام والخدمات والتصنيع، وذلك بالتزامن مع تعاظم سمعة دولة قطر وشهرتها باعتبارها مضيفة لفعاليات الدرجة الأولى.

وقد بدأت بالفعل هذه العملية، مع مشاركة الدولة مؤخراً كدولة مضيفة للألعاب الآسيوية (EN)، وبطولات الألعاب المائية العالمية (EN)، وسلسلة الدوري الماسي للاتحاد الدولي لألعاب القوى (EN).

وتساعد مثل هذه الفعاليات، إلى جانب المسابقات القادمة مثل بطولة العالم للاتحاد الدولي لألعاب القوى ٢٠١٩ في بناء الخبرات التي تجعل من معهد جسور ركيزة أساسية من ركائز بناء المستقبل المشرق لدولة قطر.