icon-arrow-left icon-arrow-down icon-arrow-sml icon-search icon-social-mail icon-social-circle-email icon-social-circle-facebook icon-social-circle-twitter icon-social-facebook icon-social-twitter whatsapp-icon icon-clock icon-play icon-close icon-social-instagram icon-stadium-al-rayyan icon-stadium-al-wakrah icon-stadium-albayt icon-stadium-khalifa icon-stadium-lusail icon-stadium-qatar-foundation icon-arrow-blue icon-fullscreen icon-popout minus plus icon_pushpin icon_pin icon-house

الاستدامة في استاد مؤسسة قطر

تعتبر المدينة التعليمية حيث يقع استاد مؤسسة قطر مثالاً حياً لالتزام قطر بمعايير الاستدامة، فكل شيء هنا يهدف لتعزيز بناء مستقبل صحي أخضر للجميع، مثل المساحات الخضراء الشاسعة، ووجود المقر الرئيسي لمجلس قطر للمباني الخضراء، والمرافق الرياضية عالمية المستوى المتاحة لاستخدام عامة الناس. هذا ما يوضح جلياً لزوار المدينة التعليمية أنها تعمل بجد لتكون رائدة في العديد من المجالات، لاسيما مجال الاستدامة، وأن العمل الجماعي لتحقيق هدف مشترك من الممكن أن يذهب بنا إلى مستقبل مشرق.

استاد صديق للبيئة في واحة من الاستدامة

إذا كان ما يحيط باستاد مؤسسة قطر مصدر إلهام للمحافظة على البيئة، فمن الطبيعي أن ينهض الاستاد بمجال الاستدامة وأن يكون مثالاً يحتذي به مطورو الاستادات حول العالم. من خلال تقنية الخلايا الكهروضوئية المبتكرة المدمجة في السقف، سيقود الاستاد المسيرة نحو استخدام الطاقة الشمسية لإنتاج طاقة متجددة ستُستخدم في توليد الكهرباء وتسخين المياه، وتشغيل الاستاد ومركز الرياضات البحرية والمراكز الرياضية المغلقة المجاورة.

وإلى حين الانتهاء من بناء هذا السقف، لا تدخر اللجنة العليا للمشاريع والإرث جهداً بالإسهام في ممارسات الإنشاء الخضراء الصديقة للبيئة، حيث سيأتي ٢٠٪ على الأقل من المواد المستخدمة في مشروع الاستاد من مصادر مستدامة. إضافةً إلى ذلك، سيتم شراء ٥٠٪ من المواد الخشبية من مصادر تتبنى ممارسات إدارة الغابات المستدامة، كما سيتم شراء ٢٠٪ من مجموع المواد من مصادر إقليمية، بحيث نساهم في التقليل من انبعاثات الكربون الناتجة عن الاستاد.   

سياسة المباني الخضراء المترابطة

سوف يلاحظ المشجعون أثناء تنقلهم للوصول إلى استاد مؤسسة قطر أنهم يمرون في منظومة صديقة للبيئة بكل تفاصيلها، حيث سيتمكنون من ركوب المترو للوصول إلى المدينة التعليمية، ومن ثم الانتقال بواسطة الترام مباشرة إلى الاستاد، وهذا ما سيسهم بشكل كبير في تقليل استخدام المركبات والحد من الازدحامات المرورية أثناء أيام المباريات.

سوف تساعد مثل هذه الاستراتيجيات الخاصة بالترابط بين المباني في تحقيق استاد مؤسسة قطر لهدفه في الحصول على شهادات برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي (GSAS)، الذي يعتبر أحد أشهر برامج الاعتماد المتخصصة بالمباني الخضراء على مستوى العالم، حيث ستدعم هذه الشهادات موقف الاستاد الذي يسعى للوصول إلى الريادة في تصميم ملاعب كرة القدم المستدامة. بالإضافة إلى استضافته لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢، سيكون هذا الاستاد مدعاةً للفخر والاعتزاز لإسهامه في بناء مستقبل أفضل.


اكتشف أكثر حول استاد مؤسسة قطر: الصفحة الرئيسية | التصميم | التقدمالإرث

تعرّف على استاداتنا: البيت الريان الوكرة خليفة الدولي | استادات أخرى