تحرز اللجنة العليا للمشاريع والإرث تقدماً ملحوظاً في وضع الخطط التفصيلية للعمليات التشغيلية لدولة قطر كدولة مستضيفة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، كما تحقق تقدماً كبيراً في بناء الاستادات ومشاريع البنية التحتية الأخرى، وضمان إسهام البطولة والمشاريع المرتبطة بها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تسعى دولة قطر لتحقيقها.

تتواصل جهود اللجنة العليا وشركائها لتنفيذ مشاريع الاستادات التي ستصنع تاريخاً جديداً لكرة القدم في قطر والمنطقة، بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية، ومرافق الإقامة، ووسائل النقل، وغيرها، لضمان جاهزية قطر لاستقبال العالم في 2022.

 نبذة عنا

نحن نتطلع إلى إبراز هوية قطر المميزة من خلال كأس العالم FIFA ٢٠٢٢، إذ ستربط بين الشعوب وتجمعهم للاحتفاء معاً بكرة القدم وبالوطن العربي الذي سيستضيف البطولة للمرة الأولى. سيحظى كل مشجع في قطر بتجربة استثنائية ستظل محفورة في ذاكرته، حيث سيشعر كما لو أنه في وطنه، وسيخوض مع عائلته وأصدقائه عالماً من التجارب المبهرة التي تحمل في طيّاتها كل ميزات الثقافة والضيافة العربية الأصيلة.

أما الإرث المستدام الذي نعمل على تركه من خلال استضافة البطولة، فقد بدأت آثاره تظهر جليةً في مختلف المجالات، وذلك من خلال بناء بنية تحتية مستدامة، وتفعيل دور الرياضة في دعم العملية التعليمية، ومبادرات كرة القدم من أجل التنمية، ودعم الابتكار في المنطقة، والالتزام بتحسين مستوى رعاية العمال، وذلك إسهاماً في رسم مستقبل أفضل لبلادنا قطر، ومنطقتنا، وآسيا، والعالم أجمع.

 نبذة عنا

Arabic