بدر بلال للاعبي العنابي الشاب : قطر كلها معكم

مازالت مشاركة العنابي الشاب في بطولة العالم لكرة القدم تحت سن 20 عاما والتي تنظمها نيوزلندا ، تشغل مساحة واسعة من اهتمامات الاسرة الكروية القطرية بمن فيهم نجوم الزمن الجميل . 

 بدر بلال للاعبي العنابي الشاب

بدر بلال احد نجوم الجيل الذهبي وصاحب العديد من الاهداف الحاسمة منها هدفه الشهير بكرة مقصية في شباك انكلترا في نصف نهائي كاس العالم للشباب 1981 وكان من أعمدة المنتخب الذي وصل الى المباراة النهائية أنذاك ,بدر بلال يرى ان لاعبي منتخب شباب قطر قادرون على التألق وتقديم مستوى مقنع في البطولة التي ستقام في نيوزيلندا.

وقال بدر بلال هداف منتخب قطر في تلك البطولة في كأس العالم للشباب عام 1981 لموقع اللجنة العليا للمشاريع والارث  www.sc.qa "أن التجارب التي سيخوضها لاعبو الفريق في نيوزيلندا ستكون عاملا مهما وحيويا في تحقيق المزيد من التطور للشباب القطري"

 واضاف: "هذا النوع من البطولات يمثل أعلى مستوى في كرة القدم وان لاعبونا بحاجة لمثل هذه التجربة. نصيحتي لهم " احرصوا على اللعب من قلوبكم وبقدر كبير من التفاني والمسؤولية، والتركيز ,فكروا بعلم بلادكم ، بشعبكم ، بأميركم وما فعلوه لكم . ستكون عيون معظم دول العالم عليكم . ستكونون بحاجة الى الشجاعة، والقوة، وتعاونوا مع جهازكم الفني كفريق واحد ".

وقبل ان يخوض العنابي الشاب مباراته الأولى في البطولة ضد كولومبيا يوم 31 مايو، اكد بلال أن البلد كله سيكون وراء الفريق الذي توج بطلا لآسيا في ميانمار العام الماضي .

 بدر بلال للاعبي العنابي الشاب

بدر بلال على غلاف مجلة الصقر، 26 نوفمبر 1987. 

واضاف النجم السابق للكرة القطرية:  "لن نبخل عليهم بالدعم الكبير. وينبغي ان نرسخ في أذهانهم بان الناس معهم. منذ صافرة البداية في المباراة الأولى، ونحن جميعا  معهم. لدينا لاعبين أكفاء في هذا الفريق، بذهنية جيدة، وعندما يكونوا امام موقف صعب فانهم يعرفون السبيل لحله. أتمنى ومتأكد من أنهم سيحققون نتائج جيدة ويتأهلون للدور المقبل. وأنا أثق بامكاناتهم ".

واستعاد بدر شريط الذكريات في بطولة العالم الشباب التي جرت قبل 34 عاما، ليؤكد أن هدفه بمرمى انكلترا لا ينسى وساهم بتسليط الضوء على مسيرته الكروية فقال "كانت أفضل لحظة في حياتي هي تلك التي سددت فيها الكرة من ضربة مقص جميلة وتغلبنا فيها على منتخب انكلترا في الدور نصف النهائي، وعرفت أننا كنا في الطريق الى المباراة النهائية. في ذلك الوقت كانت بولندا واحدة من أفضل منتخبات القارة الأوروبية ومع ذلك تغلبنا عليها في مرحلة المجموعات، وتغلبنا على البرازيل – مهد كرة القدم - في الدور ربع النهائي، ثم تغلبنا على منتخب انكلترا القوي . والآن لدينا الثقة الأكيدة من ان هذا الفريق  قادر على تحقيق انجاز مميز أيضا ".

ومازال بلال يستذكر باعتزاز  اللحظات الجميلة التي عاشها مع فريقه  في أستراليا، ويرى ان منتخب شباب قطر الحالي  سيشكل نواة منتخب المستقبل لكأس العالم 2022 على أرضها : "اثق بامكانات المدرب فيليكس سانشيز، انه مدرب مميز وآمل أن يحالفه الحظ في البطولة. عندما يبتسم لك الحظ، فبامكانك الوصول إلى المباراة النهائية. ليس هناك ضغط على الفريق. نصيحتي للفريق بأكمله هو الاستمتاع باللعب , وإذا قمتم بذلك فانكم بلا شك ستحققون أشياء كبيرة وستكتسبون خبرة كبيرة".وانهى النجم القطري السابق بنصيحة قائلا "إذا استمريتوا على الطريق الصحيح فستكونون جزءا من منتخب عام 2022. "


أخبار متعلقة