"تحدي 22" يقدم ورشتي عمل للفرق المتأهلة للمرحلة الثانية

في إطار المرحلة الثانية من "تحدي 22"، نظمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث ورشتي عمل للفرق المتأهلة لنصف النهائي وذلك لدعمهم في تطوير مقترحاتهم للتأهل للمرحلة النهائية من البرنامج. وقد أطلقت اللجنة العليا "تحدي 22" لتعزيز ثقافة الابتكار في العالم العربي واستقطاب المبدعين ورواد الأعمال العرب، ودعم ورعاية أفكارهم التي من شأنها أن تُسهم بتقديم حلول مبتكرة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وقد تناولت ورشتي العمل والتي نظمت بالتعاون مع منصة ريادة الأعمال أسترولابز واستضافتها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، شريكي البرنامج، أساليب عرض فكرة المشروع أو الشركة الناشئة على المستثمرين للحصول على الدعم المالي المطلوب، إلى جانب الطرق المختلفة لاستقطاب وتوسيع قاعدة العملاء. 

وقد أكد احسان منصور، مدير مشروع "تحدي 22"، على أهمية ورشتي العمل للفرق المتأهلة قائلاً: "حرصنا على تقديم قيمة مضافة لكافة الفرق المتأهلة للمرحلة الثانية وذلك من خلال الاستفادة من خبرات أسترولابز في تدريب وتوجية الكثير من الشركات الناشئة." 

وأضاف: "سعدنا بحضور أكثر من 25 فريق من الفرق المتأهلة للمرحلة الثانية ونتمنى أن تكون ورشتي العمل ساهمت في صقل مهاراتهم من أجل تطوير أفكارهم والتأهل للمرحلة المقبلة".

 تحدي 22 يقدم ورشتي عمل للفرق المتأهلة للمرحلة الثانية1

وقد أكد لويس لبّس مؤسس أسترولابز على أهمية الشراكة مع "تحدي 22": "منذ البداية أثار حماستنا الانتشار الجغرافي للبرنامج والوصول للشركات الناشئة ورواد الأعمال في 10 دول عربية، وتمكينهم من التواصل مع شبكة من المرشدين وتزويدهم بالتدريب اللازم مما يزيد من الأثر الإيجابي للبرنامج." 

وأضاف لويس: "كنا محظوظين بالعمل خلال اليومين الماضيين مع مجموعة متنوعة من رواد الأعمال من دول وخلفيات مختلفة ولكن يجمعهم الحماس لأفكارهم والشغف للتعلم وهما أحد أهم المهارات الأساسية التي ينبغي أن يتحلى بها رواد الأعمال ومؤسسي الشركات الناشئة."

في الوقت ذاته أكد فيصل الفردوس، مؤسس شركة نيرموشن NearMotion  أحد الأفكار المتأهلة للمرحلة الثانية، على أهمية المواضيع التي تم طرحها خلال ورشتي العمل قائلاً: "تمثل تلك المواضيع أهمية بالغة للشركات الناشئة لأنها تساعدنا في تطوير أفكارنا والتعرف على ما يستقطب المستثمرين في الشركات الناشئة، وطرق عملية للحصول على عملاء جدد. كل هذا إلى جانب تجهيزنا لعرض تلك المشاريع أمام لجنة التحكيم في نهائي "تحدي 22" إذا حالفنا الحظ في التأهل." 

وقد أتت دولة قطر في مقدمة المشاركات المتأهلة للمرحلة الثانية من "تحدي 22" بواقع 17 مشاركة، تلتها مصر 11 مشاركة، والسعودية 10 مشاركات، والأردن 9 مشاركات، والإمارات 8 مشاركات، ثم تونس 6 مشاركات، والكويت والمغرب وعُمان 4 مشاركات من كل دولة، ثم البحرين 3 مشاركات. 

وجاءت المشاركات المتأهلة وفقاً للتحديات كالتالي: 27 مشاركة من تحدي انترنت الأشياء، 23 مشاركة من تحدي الاستدامة، 21 مشاركة من تحدي التجربة السياحية، بينما تأهلت 5 مشاركات من تحدي الصحة والسلامة.

 تحدي 22 يقدم ورشتي عمل للفرق المتأهلة للمرحلة الثانية1

وتحظى الفرق المتأهلة للمرحلة الثانية بدعم وتوجيه نخبة من المختصين والخبراء في العالم العربي وذلك عبر شبكة "تحدي 22" من الشركاء المحليين والإقليميين من المؤسسات وحاضنات الأعمال لدعمهم في تقديم مقترح مطور خلال المرحلة الثانية وذلك حتى يوم الثلاثاء 7 مارس 2017. وسيتمّ على أثرها اختيار المتأهلين للمرحلة النهائية ودعوتهم إلى الدوحة للمشاركة في ورش عمل وجلسات مع مرشدين متخصصين في مجالات مختلفة لتطوير أفكارهم وتقديمها وعرضها أمام لجنة التحكيم في الحفل الختامي للدورة الثانية من "تحدي 22"، والذي سيتضمن "قمة 22" والتي تجمع رواد أعمال ومبدعين عالمين ومن مختلف أرجاء الوطن العربي في الدوحة لعرض ومناقشة خبراتهم وتجاربهم والتحديات التي واجهتهم. 

وتنظم النسخة الثانية من "تحدي 22" بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وومضة، ومنتدى معهد ماساتشوستس التكنولوجي في العالم العربي وفيسبوك. بالإضافة إلى شركاء البرنامج وهم أسترولابز، وواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وحاضنة قطر للأعمال، والخطوط الجوية القطرية، وبنك قطر للتنمية و FbStart. هذا إلى جانب أكثر من 32 شريك إقليمي.

وتحصل الأفكار الفائزة في النسخة الثانية من "تحدي 22" على جوائز تبلغ قيمتها 15 ألف دولار أمريكيّ، إلى جانب تلقي الإشراف والإرشاد من نخبة من العلماء والباحثين في المنطقة. كما ستحظى بعض الأفكار بفرصة الحصول على منحة تصل قيمتها إلى 100 ألف دولار أمريكيّ لتطوير أفكارهم إلى مرحلة إثبات المفهوم (التأكد من جدوى تنفيذ الفكرة على أرض الواقع).

كما سينضم الفائزون في "تحدي 22"، والذين تستند أفكارهم إلى تطوير تطبيقات للهواتف المحمولة إلى برنامج  FbStart، وهو البرنامج العالمي الذي أطلقته فيسبوك لدعم الشركات الناشئة المطورة لتطبيقات الهواتف المحمولة، ولرعاية تلك التطبيقات في مراحلها الأولية. 

ويوفر فيسبوك من خلال برنامج FbStart  مجموعة من الحلول المتكاملة بما يعادل 80 ألف دولار أمريكي وضعت خصيصاً لتطوير تطبيقات الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية. كما يقدم البرنامج للفائزين وعلى مدار عام كامل فرصاً للحصول على التوجيه والإرشاد من خلال التواصل بشكل مباشر مع فريق عمل فيسبوك، وإمكانية التواصل مع شبكة من الشركات الناشئة المتميزة حول العالم. 

للمزيد من المعلومات حول "تحدي 22"، يُرجى زيارة الموقع الإلكترونيّ www.challenge22.qa.


أخبار متعلقة