اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب يوقعان مذكرة تفاهم

وقّعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث وهي الجهة المسؤولة عن تهيئة الأرضية اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 اليوم مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب (BWI)، تنص على إجراء الطرفين جولات تفتيش مشتركة للعمالة ومساكن العمال في مشاريع كأس العالم في قطر بدءًا من يناير/كانون الثاني 2017.

 اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب يوقعان مذكرة تفاهم

تأتي الاتفاقية في أعقاب نقاشات بدأت بين الطرفين في مارس/آذار 2014 وتم التوقيع عليها من قبل سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيد أمبيت يوسون، الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب. وستغطي جولات التفتيش مواقع البناء ومساكن العمال، والتدريب ومراجعة آليات الشكاوى المعمول بها حالياً لدى اللجنة العليا.  وسيستمر الاتفاق بين الطرفين لمدة عام واحد بشكل مبدأي.

وستركّز جولات التفتيش الأولية على المشاريع التي تضطلع بها شركات دولية يقع مقرها الرئيسي في بلدان يملك الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب تمثيلاً فيها. ويندرج تحت هذا البند حتى الآن شركات من النمسا، وبلجيكا، وإيطاليا، والهند، وقبرص، وتعمل جميعها في مشاريع للجنة العليا.

بالإضافة إلى جولات التفتيش المشتركة على العمالة والمساكن التي ستجرى بانتظام خلال فترة الاتفاقية، ستشكل اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب مجموعة عمل مشتركة ستدير جولات التفتيش والتزامات رفع التقارير. وستلتقي مجموعة العمل المشتركة بصفة منتظمة لمراجعة العمل الذي تم إنجازه حتى وقت الاجتماع وإصدار تقريرها المستقل الذي سيتم نشره للعموم بعد كل اجتماع لها. 

 اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب يوقعان مذكرة تفاهم

واستناداً إلى خبرات أكثر من 340 جهة تابعة للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب في أكثر من 130 دولة، سيجري الاتحاد تدريبات على الصحة والسلامة للجنة العليا ومقاوليها العاملين في مشاريع كأس العالم الذين تشملهم الاتفاقية. كما سيجري الاتحاد مراجعة وتقييماً لمنتديات رعاية العمال، وهي الآلية التي تم وضعها للسماح للعمال برفع الشكاوى وحلّها بجانب القضايا الأخرى التي حددتها اللجنة العليا في إطار معايير رعاية العمال.

من جهته صرّح السيد أمبيت يوسون، الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، قائلاً: "تعدّ هذه خطوة هامة للبناء على الآليات المعمول بها في الوقت الحالي والتي تضمن سلامة العمال في المشاريع المرتبطة بشكل مباشر بكأس العالم 2022. وبصفته نقابة دولية، فإن الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب سيعمل الآن مع اللجنة العليا لمراجعة وتقييم نظام التدريب على الصحة والسلامة المطبق لديها. حيث سيتم السماح لنا بدخول مواقع العمل وسنجري عمليات تفتيش على العمالة والتي تمثل آليات وقائية مهمة ضد أي إصابة محتملة في أماكن العمل".

من جهته صرّح سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا، قائلاً: "يمثل توقيع الشراكة مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب خطوة مهمة للجنة العليا تثبت التزامنا بصحة وسلامة عمالنا، كما تثبت استعدادنا للعمل مع شركائنا الرئيسيين الذي تجمعنا بهم أهداف مشتركة، كذلك فإن الاتفاقية تؤكد على العلاقة التكاملية التي تجمعنا مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب. لطالما قلنا إننا مستعدون للعمل مع أي جهة من شأنها أن تساعدنا في رحلتنا. وهذا خير دليل على هذا الوعد".

وأضاف سعادته: "تأتي مذكرة التفاهم هذه في مرحلة هامة في رحلتنا مع كأس العالم. وبينما سيصل عدد العمال في مشاريعنا لذروته المقدرة بأكثر من 30 ألف عامل خلال الـ12 شهراً المقبلة، فإن عمليات التفتيش والمراجعة بحاجة للتعزيز من أجل ضمان مواصلة تحقيق تقدم مستدام وملموس لعمالنا. وفي ضوء إدخالنا مجموعة من التحسينات خلال العامين الماضيين والتي تنوعت بين جوانب الصحة والسلامة ومعايير السكن، فنحن نقرّ بأن العمل لم يكتمل بعد. ولهذا فنحن نرحب بهذه الاتفاقية ونتطلّع لمواصلة العلاقة التي بدأنا بناءها مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب منذ أكثر من عامين".

 اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب يوقعان مذكرة تفاهم

تملك اللجنة العليا في الوقت الحالي ثمانية مواقع بناء يجري العمل فيها في مختلف أنحاء قطر، ويبلغ عدد العمال فيها أقل من 10 آلاف عامل في الموقع في أي وقت. ويتوقع أن يزيد عدد العمال في مشاريع البناء الخاصة بكأس العالم ليصل إلى 36 ألف عامل في الـ12 شهراً القادمة، حيث تقترب عدة مشاريع من الاكتمال أو من مرحلة الأعمال الأساسية؛ إذ يتوقع أن يكتمل استاد خليفة الدولي في الربع الأول من عام 2017، كما يمضي استادا الوكرة ومؤسسة قطر بوتيرة سريعة نحو موعد الاكتمال المحدد لهما في 2018. 

من جانبه علّق دييتمار شافيرس، نائب رئيس نقابة عمال البناء والغابات والزراعة والبيئة في ألمانيا ورئيس مجموعة الحملات الرياضية لدى الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، على التوقيع على الاتفاقية قائلاً: "تتواصل مجموعة الحملات الرياضية لدى الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب مع الاتحاد الدولي لكرة القدم والجهات الرياضية العالمية الأخرى منذ عام 2006. إن ما وقعناه اليوم يوضح أن صحة وسلامة عمال البناء تقع ضمن أولويات اللجنة العليا للمشاريع والإرث في إطار استعدادها لاستضافة أكبر بطولة رياضية في العالم ألا وهي كأس العالم لكرة القدم. لا شك أن هذه خطوة إيجابية ونتمنى أن يحذو الكثيرون حذو اللجنة العليا في تنظيم البطولات الكبرى".

 اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب يوقعان مذكرة تفاهم

وتأتي الاتفاقية مع اللجنة العليا فيما يخص كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 في أعقاب اتفاقية مماثلة تم التوقيع عليها مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" واللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم لكرة القدم روسيا 2018 واتحاد عمال البناء الروسي في وقت سابق من العام الحالي. وشهدت هذه الاتفاقية حتى الآن قيام الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب بجولات تفتيش على العمالة في 10 مواقع لاستادات كأس العالم 2018.

كما يأتي التوقيع على الاتفاقية في أعقاب مجموعة من الخطوات المهمة التي اتخذتها اللجنة العليا على مدار الـ12 شهراً الماضية لتحسين رعاية العمال في مشاريع كأس العالم، بما في ذلك النسخة الثانية من معايير رعاية العمال وتعيين شركة Impactt Ltd، وهي شركة استشارات حائزة على جوائز دولية عدة، تعد متخصصة في حقوق الإنسان ومعايير العمالة والتنمية الدولية.

وتمثل معايير رعاية العمال مجموعة من المبادئ واللوائح التي تدرجها اللجنة العليا في كل مشاريع كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، والتي تفرض على المقاولين والمقاولين الفرعيين الالتزام بشروط صارمة فيما يخص إقامة العمل وموقع العمل. وتم صياغة النسخة الثانية من معايير رعاية العمال والتي دُشنت في مطلع 2016 بالتشاور مع مجموعة رائدة من المنظمات غير الحكومية التي تركز على التوظيف الأخلاقي وتغذية العمال وسكنهم والصحة والسلامة في موقع العمل.


أخبار متعلقة