ظلت دولة قطر لعقود طويلة تراعي الحفاظ على بيئتها الطبيعية من أجل الأجيال القادمة، وتولي استراتيجياتنا في تصميم الاستادات والمناطق المحيطة بها المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 أهمية خاصة لمسائل الاستدامة والاستفادة من الإرث بعد انتهاء البطولة، وتُعد المحافظة على المياه، وإدارة النفايات، وإدارة انبعاثات الكربون، واستخدام الطاقة المتجددة، وحماية البيئة، والربط بين المناطق الحضرية، والتنوع الحيوي، وتنمية البيئة الحضرية أمثلة قليلة على الوسائل التي نتبعها لتحقيق الهدف الرامي للوصول إلى الحدث الرياضي الضخم الأكثر استدامة عبر التاريخ.

التحدي

تحقق اللجنة العليا للمشاريع والإرث تقدماً مبهراً في أعمال إنشاء الاستادات والبُنى التحتية الأخرى. منح هذا التحدي الفرصة لزيادة حجم العمل الجاري تنفيذه. لقد تلقينا أفكاراً إبداعية وذات تكلفة فعالة لتسهم في خلق المزيد من فوائد الاستدامة في مراحل تصميم وإنشاء وتشغيل مشاريع البنى التحتية الخاصة بالبطولة. ومن الممكن أن تطبّق هذه الأفكار في بطولة عام 2022، وأن تغير العالم للأفضل في العقود القادمة.

مجالات التركيز

حلول الطاقة المستدامة
• أنظمة الإنارة عالية الكفاءة وتجهيزاتها
• أنظمة التهوية التي تقلل استهلاك الطاقة
• حلول التظليل الفعالة لتوفير التظليل الشمسي بفاعلية مستمرة

حلول المياه المستدامة
• المناظر الطبيعية العملية وأنظمة الزراعة التي تتطلب كميات قليلة من المياه
• التجهيزات والتركيبات منخفضة الدفق للحد من استهلاك المياه وتكثيف أنظمة الالتقاط بحيث تصبح بديلًا لمياه الري ما أمكن ذلك
• الاستعاضة عن المياه بأنظمة التقاط الرطوبة وإدارة المياه للتقليل من استخدامها
• استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة لري المناظر الطبيعية

التصميمات المستدامة
• وحدات جلوس مرنة لمقاعد مدرجات الاستادات المؤقتة، وهي غير مكلفة وخفيفة الوزن وسريعة وسهلة التركيب والتفكيك. ينبغي أن تعكس مقاعد الجلوس الثقافة العربية، وأن تنسجم مع الخصائص المميزة لكل استاد، وأن تُصنع محلياً في المنطقة.

الإنتاج المستدام للعشب
• يتطلب نمو العشب في الاستادات وفرة في أشعة الشمس، مما قد يتعارض مع الحاجة إلى مساحات مظللة لجماهير المشجعين، لذا يلزم الحد أو التخلص من تأثير الظلال على العشب دون إعادة تصميم هياكل أسقف الاستادات. يجب على المشاركين تجهيز نموذج مبدئي فعلي لإظهار جدوى تنفيذ أفكارهم.