يؤدي شركاء التحدي أدواراً مختلفة في تحدي 22، فهم يقدمون معلومات تتعلق بالتحديات، ويعملون على ضمان أن تكون التحديات ذات علاقة بالمجتمع المستهدف، وأن يكون لها الأثر المطلوب فيه، كما يعززون من مكانة الجائزة من خلال شبكة علاقاتهم الواسعة مع  الأفراد والمؤسسات. يقدم شركاء التحدي خدمات الإرشاد والتوجيه للمشاركين في المسابقة، كما قد يوفرون المرافق وغيرها من سُبل المساعدة للفائزين لمنحهم فرصة إثبات إمكانية تطبيق أفكارهم الناجحة على أرض الواقع.

الاستدامة

معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة

 معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة

يلعب معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، تحت مظلة جامعة حمد بن خليفة, عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ، دورا رائداً في التصدي للتحديات الكبرى الوطنية للطاقة والأمن المائي، كونه معهد بحوث وطني، من خلال قطاع البحوث والتطوير تماشيا مع استراتيجية رؤية قطر الوطنية 2030 المتمثلة في تحويل قطر إلى دولة ذات اقتصاد متنوع ومستدام قائم على المعرفة. حيث يعمل برنامج بحوث وتطوير المياه التابع لهذا المعهد، على تطوير تقنيات مبتكرة في تحلية ومعالجة المياه وإعادة استخدامها إضافة إلى عملية تغذية المياه الجوفية.  في حين يركز برنامج بحوث وتطوير الطاقة في هذا المعهد على خلايا الطاقة الشمسية (الكهروضوئية PV) وعلى عملية تخزين الطاقة إضافة إلى الشبكات الذكية. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة

الصحة والسلامة

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

 مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" هو منصة عالمية للرعاية الصحية ترمي إلى إيجاد ونشر أفضل الأفكار والممارسات المستندة إلى الأدلة. ويعدّ "ويش" مبادرة عالمية أطلقتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر. 

يسعى "ويش" من خلال القمم السنوية ومجموعة من المبادرات الممتدة على مدار العام، إلى بناء مجتمع دولي يضم نخبة من القادة ورواد الابتكار في مجال سياسات وبحوث الرعاية الصحية. 

تتضافر جهود هذه الأطراف كلها من أجل تسخير قوة الابتكار للتغلب على التحديات الصحية الأكثر إلحاحًا حول العالم، وإلهام الجهات الأخرى المستفيدة وتشجيعها على العمل البنّاء. 

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية                                                                       

التجربة السياحية

مركز قطر للتكنولوجيا المساعدة "مدى"

 مركز قطر للتكنولوجيا المساعدة "مدى"

مركز قطر للتكنولوجيا المساعدة " مدى"  مؤسسة  خاصة  ذات نفع عام، تأسس المركز  في عام 2010 كمبادرة لتوطيد معاني الشمولية الرقمية وبناء مجتمع تكنولوجي مهيأ لذوي الإعاقة في قطر والوصول لأفضل الممارسات العالمية في مجال التكنولوجيا المساعدة وتلبية الحاجة إلى نموذج مستدام لتقديم خدمات التكنولوجيا المساعدةو الدمج الرقمي للأشخاص من ذوي الإعاقة في دولة قطر، يهدف إنشاء المركز إلى "تمكين جميع الأشخاص من ذوي الإعاقة في دولة قطر  لتحقيق كامل إمكاناتهم عن طريق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".  وذلك من خلال "اطلاق قدرات جميع الأشخاص من ذوي الإعاقة في قطر عن طريق تمكين الأفراد وبيئاتهم  المحيطة من خلال التكنولوجيا المعلومات و الإتصالات".

يخدم مركز مدى جميع انواع  الاعاقات  بما فيها البصرية،الذهنية، السمعية،الحركية،صعوبات التعلم و انواع الاضطرابات وكبار السن وذويهم، كما يعمل المركز  مع مطوري المواقع الالكترونية ومنتجي المحتويات الرقمية لخلق منصات تلتزم بقواعد النفاذ الرقمي .كما يسعى مركز مدى ببناء القدرات داخل مؤسسات الدولة في قطاع التعليم والتوظيف والمجتمع و النفاذ الرقمي  ورفع الوعي عن أثر التكنولوجيا المساعدة في حياة ذوي الإعاقة  اجراء الدراسات و البحوث المختصة في هذا المجال.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمركز قطر للتكنولوجيا المساعدة "مدى".                                                                                  

الهيئة العامة للسياحة

 الهيئة العامة للسياحة

تعد عملية النهوض بالسياحة إحدى الأولويات الوطنية لدولة قطر، حيث اعتبرتها قيادة قطر سبيلاً لتعزيز مسيرة التنمية وتنويع الاقتصاد. وفي هذا السياق تتولى الهيئة العامة للسياحة مَهَمة ترسيخ حضور  قطر على خارطة العالم كوجهة سياحية عالمية ذات جذور ثقافية عميقة. وقد أطلقت الهيئة العامة للسياحة في عام 2014 استراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة، والتي تستهدف تنويع المنتجات والخدمات السياحية في البلاد وتعزيز مساهمة القطاع ككل في الاقتصاد القطري بحلول العام 2030.

وتسعى الهيئة العامة للسياحة عبر التعاون مع الشركاء المعنيين في القطاعين العام والخاص لتحقيق هذه المهمة من خلال التخطيط والتنظيم والترويج لقطاع سياحي يرتكز إلى عنصريّ الاستدامة والتنوع.  

وفي إطار جهودها على صعيد التخطيط، تحدد الهيئة العامة للسياحة أنواع المنتجات والخدمات السياحية التي من شأنها إثراء التجربة السياحية في قطر، وتسعى لاستقطاب الاستثمارات الكفيلة بتنميتها.  

أما الجهود التنظيمية للهيئة فهي تتمثل في ضمان التزام مؤسسات القطاع السياحي بأعلى المعايير العالمية وتعزيزها لحضور الثقافة القطرية في أعمالها. 

وتتولى الهيئة العامة للسياحة مسؤولية الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية حول العالم من خلال العلامة التجارية للوجهة والتمثيل الدولي لها والمشاركة في المعارض المتخصصة، بالإضافة إلى تطوير روزنامة ثرية بالمهرجانات والفعاليات. وفي سبيل تعزيز حضورها على المستوى الدولي، تتولى المكاتب التمثيلية للهيئة العامة للسياحة في كل من لندن وباريس وبرلين وميلانو وسنغافورة والرياض دعم الجهود الترويجية للهيئة العامة للسياحة. 

ومنذ إطلاقها استراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة، استقبلت قطر أكثر من 6 ملايين زائر، وحققت معدل نمو سنوي في عدد الزائرين بلغ 11.5% خلال الفترة من 2010 إلى 2015. وقد أصبح التأثير الاقتصادي للقطاع السياحي في قطر أكثر وضوحاً في تقديرات العام 2014 حيث بلغت مساهمته الكُلِّية في الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر 4.1%. 

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للسياحة                                                                                                           

إنترنت الأشياء

وزارة المواصلات والإتصالات

 وزارة المواصلات والإتصالات

تضطلع وزارة المواصلات والإتصالات بالعديد من المهام الرئيسية، مثل تنظيم أعمال النقل البري والبحري، والعمل على تطوير وتحسين خدمات النقل والمواصلات، ودراسة المشاريع الخاصة بها والإشراف عليها ومتابعة تنفيذها، بما يحقق توسيع نطاق الحركة الاقتصادية وخدمة متطلبات التنمية الوطنية. كذلك تختص الوزارة بالإشراف على تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء قطاع نشط وحيوي وآمن يسهم في تعزيز اقتصاد وطني متنوع يعود بالنفع على جميع الأفراد والمؤسسات في دولة قطر؛ فضلًا عن تطوير الخطط، والسياسات، والبرامج، والمشاريع، والمبادرات والإشراف على تنفيذها بهدف تنمية هذا القطاع وتهيئة بيئة تشجع على المنافسة والاستثمار؛ وتطوير الجيل القادم من البنية التحتية ومن ثَمّ تأمين وتعزيز كفاءة تلك البنية؛ وكذلك قيادة وتحفيز الإبداع انطلاقًا من كونه محركًا رئيسًا للتغيير على مستوى التقدم الإنساني، والاجتماعي، والاقتصادي، والبيئي.

ويأتي ضمن أولويات الوزارة أيضًا تطوير برامج الحكومة الإلكترونية، وتعزيز القدرات ورفع الثقافة والمهارات الرقمية لتشجيع الابتكار وبناء مجتمع معلوماتي شامل يتفاعل أفراده مع التكنولوجيا، بهدف تطوير سبل جديدة ومبتكرة للعمل والتواصل فيما بينهم على نحو يلهم حياتهم ويثريها.

هذا وتواصل الوزارة العمل على تضافر الجهود الرامية لتطويع أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لإدخال مزيد من التطور في مجال النقل والمواصلات وشتى جوانب الحياة في المجتمع القطري لدفع عجلة التنمية وتحقيق مستقبل أكثر ازدهارًا وتطورًا.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لوزارة المواصلات والاتصالات.                                                                                       

معهد قطر لبحوث الحوسبة

معهد قطر لبحوث الحوسبة

معهد قطر لبحوث الحوسبة هو معهد وطني تابع لجامعة حمد بن خليفة. ويهدف المعهد إلى بناء القدرات الإبداعية والتكنولوجية  لدولة قطر، مع التركيز على مجابهة تحديات الحوسبة التي تُواجه الأولويات الوطنية للنمو والتطوير.

ويُجري معهد قطر لبحوث الحوسبة بحوثًا في تخصصات عدة في مجال الحوسبة تطابق أرقى المعايير العالمية وتُلبّي احتياجات دولة قطر والمنطقة العربية والعالم بأسره. كما يُجري المعهد بحوثًا مبتكرة في مجالات عدة تشمل تقنيات اللغة العربية والحوسبة الاجتماعية وتحليل البيانات والأنظمة الموزعة والأمن المعلوماتي والحوسبة العلمية والهندسة.

كما يحرص معهد قطر لبحوث الحوسبة على إجراء بحوثه بما يتوافق مع استراتيجية قطر الوطنية للبحوث، ويدعم الأولويات الاستراتيجية الواردة في رؤية قطر الوطنية 2030.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمعهد قطر لبحوث الحوسبة.