أراد فريق من طلاب الجامعات ابتكار تجربة مختلفة كلياً للمشجعين.

الفكرة

قد لا يتمكن العديد من الناس من الحصول على تذاكر لحضور حدث كبير مثل مباريات كرة القدم. في هذه الحالة، ستكون تجربة المشجعين التفاعلية ثلاثية الأبعاد باستخدام أجهزة هولولينس هي خيارهم الأمثل.

سيتيح استخدام تقنية ونظارات الواقع الافتراضي المتوفرة للمشجعين في كل مكان في العالم الفرصة للتفاعل مع الأحداث ومتابعتها وكأنهم في قلب الحدث، حيث تجمع الفكرة بين مزايا مشاهدة الأحداث من وراء الشاشات من جهة وتجربة مذهلة في مشاهدة الحدث من جهة أخرى.

تلائم التجربة الجديدة الأحداث التي تلقى شعبية كبيرة مثلكأس العالم FIFA™، حيث يكون الطلب على البطاقات أكبر بكثير من العرض، وبالتالي من المحتمل أن يحتل هذا الابتكار مكاناً لها في بيوت عشاق كرة القدم حول العالم بحلول عام 2022 لإتاحة الفرصة لهم لمتابعة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ بطريقة مبتكرة لم يسبق لها مثيل.

فريق العمل 

قام فريق من ثلاثة شبان من الشرق الأوسط بتطوير تجربة المشجعين بتقنية الواقع الافتراضي أثناء دراستهم في جامعة قطر، حيث عملوا على مشروعهم ضمن تحدي 22 بالتزامن مع التحضير للامتحانات الجامعية.

وبدأت الحكاية حين اتخذ علي الدوس، المولود في الدوحة لوالدين فلسطينيين، قراراً مشتركاً مع زميله في الجامعة سلمان بادنافا، الشاب الإيراني الذي يقيم في الدوحة، بالتقدم إلى برنامج تحدي 22، لينضم إليهما لاحقاً الشاب السوداني أحمد عبد العزيز الذي درس علوم الحاسوب، بينما كان سلمان يدرس الهندسة الكهربائية.

أحس علي بأن التآلف في الفريق يمثل عاملاً مهماً في نجاحه حيث يقول عن ذلك: " بدون فريق متميز لن يكون باستطاعتك إنجاز أي شيء. نحن فريق من مختلف التخصصات ومختلف الثقافات، لهذا كنا على ثقة بأن كل واحد منا سيقدم شيئاً مميزاً ومختلفاً يثري الفريق".

تلقى أعضاء الفريق التمويل اللازم للمشروع ونصائح من خبير فني متخصص من واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا لمساعدتهم على الاقتراب أكثر من تحقيق حلم سيغير تجربة المشجعين إلى الأبد.