icon-arrow-left icon-arrow-down icon-arrow-sml icon-search icon-social-mail icon-social-circle-email icon-social-circle-facebook icon-social-circle-twitter icon-social-facebook icon-social-twitter whatsapp-icon icon-clock icon-play icon-close icon-social-instagram icon-stadium-al-rayyan icon-stadium-al-wakrah icon-stadium-albayt icon-stadium-khalifa icon-stadium-lusail icon-stadium-qatar-foundation icon-arrow-blue icon-fullscreen icon-popout minus plus icon_pushpin icon_pin icon-house target sign-up-icon

الجيل المبهر حول العالم

وصلت مشاريع الجيل المبهر إلى آلاف الناس من سواحل البرازيل المطلة على المحيط الأطلسي إلى مرتفعات نيبال.
Green Generation programme participants
الجيل الصديق للبيئة

"يتعلّم المشاركون في ورش العمل الفنية مهارات العمل الجماعي، والتواصل، والمشاركة الإيجابية من خلال كرة القدم." مايكل ريتشاردسون، كبير مدربي برنامج الجيل المبهر.

نجح برنامج الجيل المبهر خلال ثلاثة أسابيع  في تدريب ٥٠ عاملاً بمدينة الخور على فنون إعادة تدوير المواد، ضمن مبادرة الجيل الصديق للبيئة.

وساعد برنامج التدريب، من خلال تعليم المشاركين ابتكار نماذج تزيين بسيطة من المواد المعاد تدويرها، في رفع الوعي حول مدى سهولة أن نصبح أكثر استدامة في حياتنا اليومية، ومدى أهمية ذلك لأجل مستقبل الكوكب الذي نعيش عليه. وسوف يعمل هؤلاء المشاركون بدورهم على نقل هذه المعرفة إلى أصدقائهم وعائلاتهم، ومن ثم نشر رسالة الحفاظ على البيئة في أنحاء العالم.

اكتشف الجيل الصديق للبيئة
الجيل الصحي

"تعلّمت كيف يمكنني الاستمتاع بحياة أكثر صحة عبر المداومة على أداء التمارين الرياضية، والحرص على تناول الطعام الصحي."
 زينب عثمان عوض الكريم، طالبة بالمرحلة الإعدادية. 

شاركت زينب، وهي في سن العاشرة، في مبادرة الجيل الصحي، والتي شملت قرابة ١٥٠ من تلاميذ المدارس في قطر منذ شهر مايو ٢٠١٦.

استخدمت المبادرة التدريب على مهارات كرة القدم في طرح قضايا هامة متعلقة بالصحة والسلامة البدنية والذهنية، وقد حظيت المبادرة بحماس واسع من جانب الطلاب والمعلمين. وسوف تواصل المبادرة قريباً توسيع نطاق انتشارها لتشمل المزيد من المدارس، ونأمل في أن يسهم الأطفال، مثل زينب، في نشر ممارسات الحياة الصحية في أوساط العائلات والأصدقاء والمجتمعات في أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

اكتشف الجيل الصحي 
الجيل الشامل

"قادتني المشاركة في برنامج الجيل المبهر إلى تنشيط ذهني، واكتسبت أصدقاء جدد، وتعرّفت من خلاله عن قرب على كرم الضيافة القطرية." الحسّان عبد اللطيف، مشرف عمال.

انتقل اثنان من العمال هما الحسّان عبد اللطيف وكونوار شامشر سينغ من مجرد المشاركة في الجيل الشامل عام ٢٠١٦ إلى أن أصبحا مدربيْن في برنامج الجيل المبهر عام ٢٠١٧.

وخلال مشاركتهما في التدريب تعلّما الكثير حول احترام الآخرين والتواصل معهم ومساعدتهم، وغير ذلك  من المبادئ الأساسية، وقد أقنعنا حماسهما تجاه البرنامج بقدرتهما على نقل هذه المهارات للآخرين. وتمثل قصتهما مصدر إلهام لرفاقهم، وتؤكد بوضوح على أن بطولة كأس العالم لكرة القدم  ٢٠٢٢ وثيقة الصلة بهؤلاء العمال وغيرهم.

اكتشف الجيل الشامل