لا شك أن رحلة وظائف العمال سوف تصل في النهاية إلى محطتها الأخيرة، وذلك سواء قرر العامل الالتحاق بالعمل في مشروع آخر، أو اتخذ قراره بالعودة إلى وطنه.

وبصرف النظر عن الخطوة المقبلة للعامل، فإن أهم ما يوضع في الاعتبار هو حصوله على كامل مستحقاته والانتقال دون معوقات أو مشاكل.

 العودة للوطن
 العودة للوطن

وفي سبيل الاستجابة لهذه المتطلبات، نحرص على طمأنة العمال بأن اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومقاولوها سوف يلتزمون بتطبيق معايير رعاية العمال.

ما هي مسؤولية اللجنة العليا؟

تضمن اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدء عملية تسريح العامل عندما يبدي العامل رغبته طوعياً في إلغاء عقد العمل، أو عند اكتمال المدة المحددة للعقد، أو في حال تقاعد العامل، أو عندما تلجأ الشركة التي يعمل بها إلى إلغاء عقده.

ولابد أن يُمنح أي عامل فترة إشعار مدتها شهر واحد، وبعد ذلك يجري تحديد التاريخ النهائي لعملية تسريح العامل، على أن يُطلب من العامل البدء في هذه العملية، والتي تشمل مقابلة مغادرة العمل مع مسؤول الموارد البشرية، والحصول على خطاب إخلاء طرف من مدير سكن العمال، وإلغاء تصريح الإقامة، والبطاقة الصحية، والهوية الشخصية.

 العودة للوطن
 العودة للوطن

كما تضمن اللجنة العليا الالتزام بنظام الموارد البشرية، وسداد مستحقات نهاية الخدمة، ويشمل ذلك مكافآة نهاية الخدمة (بناء على عدد سنوات الخدمة)، وراتب آخر شهر في العمل أو فترة الإشعار، ومقابل نقدي لرصيد الإجازات السنوية (في حال لم يستفد منها العامل)، والعلاوة التقديرية (إن وجدت)، وتذكرة الطائرة إلى بلد العامل.

لمزيد من المعلومات حول عملية انتهاء خدمات العامل، يرجى الرجوع إلى الفصل 11,1 في معايير رعاية العمال (EN) التي وضعتها اللجنة العليا.


اقرأ المزيد حول برنامجنا لرعاية العمال: الصفحة الرئيسية | عمالنا | معاييرنا | التزامنا | فريقنا