ترتفع قواعد استاد جديد في موقع استاد أحمد بن علي القديم في الريان. وسيكون استاد الريان بتصميمه الملفت للأنظار الذي يمثّل تاريخ قطر ومستقبلها صرحاً فريداً من نوعه.

اكتملت أكثر من نصف أعمال البناء في استاد الريان، تزامناً مع إتمام أعمال المدرجات الخرسانية، والتقدم في عمليات تثبيت السقف. ويجري الآن العمل على تركيب الواجهة الخارجية التي تمثل برموزها نسيجاً يحكي قصة دولة قطر.

Anchor: video

(This section will not be visible when viewing this page) .

 

على الرغم من الصبغة العالمية التي يتحلى بها هذا الاستاد، فإن مقاعده الـ 40.000 التي تعد من أهم مكوناته سيتم تصنيعها محلياً في مصنع كوستال قطر (EN). وتعد هذه الإضافة إلى اقتصاد قطر جزءاً من الإرث طويل المدى الذي تتم صناعته في هذا المكان.


Arabic