أصبحت الريان مدينة تهتم بالموارد الطبيعية المتاحة نظراً للموقع الصحراوي الذي تتميز به، كما انتهجت أسلوب إعادة استخدام المواد. وفي ضوء هذا المفهوم، يتبنى مشروع استاد الريان مبادئ الاستدامة الرئيسية، مدعوماً بالتزام اللجنة العليا للمشاريع والإرث نحو المباني الخضراء الصديقة للبيئة.

نحوّل المبنى القديم إلى تحفة فنية جديدة

سيتم استخدام الكثير من المواد الناجمة عن هدم استاد أحمد بن علي الذي كان مبنياً في موقع المشروع في مختلف أنحاء المنطقة المحيطة باستاد الريان الجديد، كما ستسخدم غيرها في مواقع فنية عامة، كما بقيت الأشجار التي كانت تحيط بالاستاد القديم على حالها لضمان تقليل حدوث أي أضرار بالبيئة الطبيعية.

 نحوّل_المبنى_القديم إلى_تحفة_فنية_جديدة

وسيتم اختيار أي مواد إضافية جديدة مطلوبة لعمليات الإنشاء بعناية فائقة بالنظر إلى جودة خصائصها البيئية، وإمكانية استخدامها في تصاميم الأبنية خفيفة الوزن.

استاد للمستقبل

سيتم وضع تدابير خاصة بكفاءة استخدام الكهرباء والماء، كما سيتم تخفيض البصمة الكربونية للاستاد بدرجة أكبر عندما يتم الانتهاء من ربطه بمحطة المترو التي تقوم على تنفيذها شركة سكك الحديد القطرية (الريل).

عندما يستضيف استاد الريان أول مبارياته ضمن بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، سيصل عشاق كرة القدم عبر نظام المترو الصديق للبيئة إلى الاستاد المستدام.

 استاد_للمستقبل


Arabic