تعتبر المدينة التعليمية حيث يقع الاستاد مثالاً حياً لالتزام قطر بمعايير الاستدامة، فكل شيء هنا يهدف لتعزيز بناء مستقبل صحي أخضر للجميع، مثل المنتزهات، ووجود المقر الرئيسي لمجلس قطر للمباني الخضراء، والمرافق الرياضية عالمية المستوى المتاحة لاستخدام عامة الناس. هذا ما يوضح جلياً لزوار المدينة التعليمية أنها تعمل بجد لتكون رائدة في العديد من المجالات، لاسيما مجال الاستدامة، وأن العمل الجماعي سبيل لتحقيق الأهداف المشتركة، مع العلم أن التصميم قد حصل على خمس نجوم.

استاد صديق للبيئة في واحة من الاستدامة

إذا كان ما يحيط باستاد المدينة التعليمية مصدر إلهام للمحافظة على البيئة، فمن الطبيعي أن ينهض الاستاد بمجال الاستدامة وأن يكون مثالاً يحتذي به مطورو الاستادات حول العالم. سوف يعد الاستاد نموذجاً يسترشد به الآخرون بفضل استخدامه أنظمة المباني الذكية، مثل وحدات الإضاءة وتكييف الهواء التي يتوقف تشغيلها آلياً في حال عدم استخدامها بهدف خفض استهلاك الطاقة. كما سيساعد التصميم وممارسات الإنشاء التي تراعي الحفاظ على البيئة، في خفض الأثر الكربوني للاستاد، ليس في خلال مرحلة البناء فحسب، بل وطوال مدة الاستفادة من الاستاد.

 الاستدامة في استاد المدينة التعليمية

قدّمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث إسهامات هائلة في ممارسات الإنشاء الخضراء الصديقة للبيئة، وقد جرى تصميم الاستاد باستخدام أفضل الممارسات المعتمدة عالمياً، والتي سينتج عنها مستويات عالية من كفاءة استهلاك المياه والطاقة. حيث سيأتي 20٪ على الأقل من المواد المستخدمة في مشروع الاستاد من مصادر مستدامة. إضافةً إلى شراء 55٪ من مجموع مواد البناء من مصادر محلية، بحيث نساهم في التقليل من انبعاثات الكربون الناتجة عن الاستاد. أما في المناطق المحيطة، فقد تم استخدام نباتات متوطنة تتحمل الجفاف، وذلك بنسبة 75% من إجمالي المساحات الخضراء.  

سياسة المباني الخضراء المترابطة

سوف يلاحظ المشجعون أثناء تنقلهم للوصول إلى استاد المدينة التعليمية أنهم يمرون في منظومة صديقة للبيئة بكل تفاصيلها، حيث سيتمكنون من ركوب مترو الدوحة للوصول إلى المدينة التعليمية ثم الانتقال بواسطة الترام مباشرة إلى الاستاد، وهذا ما سيسهم بشكل كبير في تقليل استخدام المركبات والحد من الازدحامات المرورية أثناء أيام المباريات. كما سوف تتوفر أيضاً مسارات للدراجات الهوائية وأماكن لوقوف الدراجات النارية في أنحاء المدينة التعليمية، بهدف تشجيع الناس على اختيار وسائل النقل الأفضل بالنسبة لهم وللبيئة.

 الاستدامة في استاد المدينة التعليمية

وبفضل هذه الاستراتيجيات الخاصة بالترابط بين المباني؛ نجح استاد المدينة التعليمية في أن يصبح أول استاد في العالم يحصل على شهادة برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي (GSAS) من فئة الخمس نجوم. وسوف تعد استضافة هذا الاستاد لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 مدعاةً للفخر والاعتزاز لإسهامه في بناء مستقبل أفضل.


اكتشف أكثر حول استاد المدينة التعليمية: الصفحة الرئيسية | التصميم | التقدم | الإرث

تعرّف على استاداتنا: البيت | الريان | الثمامة | الجنوب | خليفة الدولي | لوسيل | راس أبو عبود

Arabic